إن الفروسية والسخاء من سمات الإنسان العربي , ومن شدة تعلق العربي بهما , أطلق عليهما صفة واحدة هي كلمة الجواد .

والجواد هو الأصيل والكريم والسريع , وهي صفات العربي .

ويؤمن العربي أن أفضل هدية قدمها الله  عز وجل له , هي ذلك الحصان بقوله تعالى :

بسم الله الرحمن الرحيم ( وأعدوا لهم ماأستطعتم من قوة ومن رباط الخيل  ترهبون به عدو الله وعدوكم .) وقال الرسول الكريم (ص) :

الخيل معقود بنواصيها الخير إلى يوم القيامة .

ونتذكر قول القائد الخالد حافظ الأسد عن الفروسية حين قال :

  • الفروسية موضوع عربي داخل في تراثنا ,في تاريخنا , وفي نفوسنا وله علاقة بكبريائنا , لذلك نريد للفروسية أن تسير إلى الأمام وأن لا تقف مكانها . وهذا الأمر اذا يتعلق بتاريخنا , ومن لا يهتم بتاريخه وما  مضى من التاريخ لن يكون جديرا بأن يهتم بما يستقبل من التاريخ .

  • وكان للفارس الذهبي الشهيد باسل حافظ الأسد  دور كبير في تطويررياضةالفروسية , ودعم هذه الثروة الوطنية من خلال انتساب سورية للمنظمة العالمية للجواد العربي التي يبلغ عدد أعضائها ( 60 ) دولة في العالم , حيث قال رئيس المنظمةآنذاك : (جيمس سترايت )

الآن اكتملت حلقات المنظمة بانتساب سورية لها . لأن سوريا هي منبع الخيل العربية في العالم .حيث ضم الكتاب الأول للأنساب 569-جوادا عام 1989م . وصدر حتى الآن الكتاب السادس الذي يحتوي على ( 408) جوادا هي الولادات الحاصلة في سورية حتى نهاية عام 2001م.

  • ومن أهم الخطوات التي اتخذت في مجال العناية ودعم هذه الثروة هي إحداث شعب الخيول العربية في المحافظات التي ترتبط فنيا بمديرية مكتب الخيول العربية في وزارة الزراعة والإصلاح الزراعي .

  • تأسست شعبة الخيول العربيةبتاريخ1/11/1994م , وسمي المهندس محمد غياث الشايب رئيسا للشعبة  .

  • قامت الشعبة منذ تأسيسها بأعمال كثيرة وكبيرة تفوق الإمكانات التي وضعت في تصرفها , وخاصة الزيادة المستمرة في عدد الخيول العربية المسجلة دوليا والخيول الهجينة والوطنية التي يبلغ مجموع أعدادها حوالي 2400 جوادا .

حيث يمتلك مربوا الخيول العربية في محافظة ريف دمشق حوالي نصف أعداد الخيول العربية في سورية مما يضع شعبة الخيول العربية في موقع المسؤولية الكبيرة أمام حجم عمل كبير يتطلب إمكانات مادية ومعنوية تلائم هذا العمل الذي يتزايد يوما بعد يوم ,والذي نفخر فيه . لان شعبة الخيول العربية في ريف دمشق أنجزت أعمال كثيرة وكبيرة وشاركت في كافة النشاطات التي جرت في سورية من أجل تسجيل الخيول العربية عالميا والعمل على إبراز دورها وأهميتها العالمية , حيث تعتبر ثروة وطنية وقومية لسوريا والعرب . 

  • حيث تقوم الشعبة بالأعمال التالية :

1- تسجيل كافة المواليد الحاصلة للخيول العربية وتتم عملية التسجيل بالثبوتيات التالية :

يتقدم المربي للشعبة بطلب تسجيل ولادة موقع من قبل صاحب الفرس الأم يحدد فيه تاريخ الولادة وتاريخ التلقيح     ورقم ولون واسم  الفرس الأم ورسنها  ,( الرسن هو اسم المربط ونظام الأرسان وضعه العرب للحفاظ على أصالة نسب خيولهم ,ويذكر المؤرخين أن أصل الخيول العربية التي خرجت من نجد يعود الى خمسة أرسان وبعضهم يذكر أنها سبعة وهي :

1- الصقلاويات : نظرا لصقالة جسمها وحسن مظهرها .منها

صقلاوية جد رانية -  ابن عامود - ضاري - ابن زبيني

صقلاوية شعيفية

صقلاوية ابن بصرى

صقلاوية مرزكانية

2-الكحيلات : لوجود كحل حول عينيها وفمها منها :

ك.العجوز - ك.ابن مزهر - ك.أم عرقوب -ك.الجريبة - ك.جريشية- .ك.جعثنية  -ك.كحيلة جلفة سطام البولاد - ك.جلفة ضحوي - ك.خدلية - ك.الخرس- ك.خلاوية -ك. حبلانية -ك.حيفية -ك.دعجانية الكاشرة - ك.الربدا - ك.ريشة شرعبية - ك.سعدة طوقان .

ك.كحيلة صويتية -ك.الطويسة -.ك.ابن جليدان -. ك. عجوز ابن روضان . ك.عرموشة -ك.كروش البيضاء. -ك.مصنة -ك.ممر حية-ك.نوا كية - ك.الواطي .

ك. الوزنة .

           فحل عربي أصيل من

 رسن صقلاوي جدراني ابن عامود

3-المعنقيات : لطول عنقها وجماله الشبيه بعنق الإوزة .منها

معنقية سبيليه ( النجرس )

معنقية سبيليه ابن سيفين

معنقية حدرجية

معنقية الأقرع + معنقية طربوش

4- العبيه : لرفع ذيلها أثناء الركض ويسميها العرب ( الشوال )ومنها :

  عبيه شراكية

عبيه سحيلية

عبيةعفاري

عبية ابن سهيان

عبية أم جريس

5-الشويمات : لوجود شامات على جسمها قد تكون حمراء اللون أو سوداء ومنها : شويمة سباح فقط .

6-الحمدانيات : لأخلاقها الحميدة في الركوب والقتال والصيد ,وأطباعها الهادئة منها

حمدا نية سمريه .

     حمدا نية ابن غراب

حمدا نية العفري

 

7- هدباء انزحي : لوجود أهداب طويلة على عينيها وناصيتها منها :

هدباء انزحي = هدباء انزحي الفواعرة

هدباء حلبوص .

ويوجد رسن نادر جدا هو دهماء عامر نسبة الى ابن عامر .  

  • ويرفق الطلب بشهادة تلقيح من صاحب الحصان يحدد فيه أيضا أسم الحصان ورقم تسجيله ورسنه ولونه  وتاريخ التلقيح ومكان التلقيح وشهود عدد اثنان .

يقدم المربي الذي يعلم الشعبة عن حدوث ولادة لديه بصور فوتوغرافية عدد ( 4) جانبية وأمامية .

1-يقوم عناصر الشعبة برسم هذه الولادة لدى مزرعة المربي ( نرفق صور عن الأوراق المستخدمة للتسجيل)   

2-يتم أخذ عينات دم للمواليد بمرافقة لجنة مركزية من مكتب الخيول العربية , حيث يتم إرسال العينات إلى مختبر الزمر الدموية في ألمانيا - برلين ليتم مطابقتها على زمرة أبوها وأمها المحفوظتان في المختبر .

بعد إرسال الجواب بالمطابقة على زمرة الأب والأم يتم إعطاء أرقام خاصة لهذه الخيول , حيث تقوم لجنة مركزية بمشاركة عناصر الشعبة في المحافظة التي تتواجد فيها الخيول بوشم هذه الخيول على الجانب الأيمن من الرقبة ( نرفق فلم إرشادي عن كيفية الوشم قامت شعبة الخيول بتصويره بمرافقة مصور مصلحة الإرشاد عام 1995م ).

  • وهذه الأرقام مع تاريخ الولادة والنسب تصدر في  كتب انساب خاصة ( إنكليزي +عربي ) توزع على الدول الأعضاء في  المنظمة العالمية للجواد العربي في العالم . البالغ عددهم (74) دولة . من قبل وزارة الزراعة والإصلاح الزراعي . مديرية مكتب الخيول العربية .

تقوم شعبة الخيول العربية بإجراء كشف فني على الخيول التي يتقدم مالكها بطلب لتصديرها خارج القطر , ضمن لجنة فنية برئاسة رئيس الشعبة تضم مصلحة الصحة الحيوانية , وخبراء الخيول العربية الذين ورد اسميهما في قرار تشكيل اللجنة.  

حيث تم تصدير حوالي (  536) جوادا إلى مختلف الدول العربية عام 2004 م , بقيمة  سبع وعشرون مليون وثلاث مائة ألف ليرة سورية  .

  • ويرئس رئيس شعبة الخيول العربية لجنة فنية للكشف على المزارع التي يرغب مالكها بتربية الخيول العربية وبناء مربط للخيول ضمن شروط فنية , حيث تضم اللجنة ممثل البلدية . وممثل الزراعة في المنطقة الموجود فيها العقار وممثل اتحاد الفلاحين وممثل الخدمات الفنية في ريف دمشق وممثل الصحة الحيوانية في ريف دمشق بناء على القرار رقم 38 تاريخ 21/6/2001م .                  

  • بالإضافة للعمل الميداني الشاق والممتع مع الخيول العربية , تقوم الشعبة بأعمال مكتبية أهمها :

  1. تنظيم نقل ملكية بين مالكين للخيول العربية بوجود شاهدين .

  2. تنظيم تقرير نفوق لفرس نافقة . يتم الإعلام عنها .

  3. تنظيم استمارات مشاركة في المهرجانات والسباقات للمربين الذين يرغبون بالمشاركة في هذه السباقات التي تجري في سوريا .

  4. إعلام كافة المربين البالغ عددهم 591 مربي في ريف دمشق , عن مضمون الكتب والتعليمات الصادرة عن الوزارة في ما يخص أعمال التسجيل واخذ عينات الدم والوشم وإبلاغهم عن مواعيد السباقات , هاتفيا أو خطيا حسب أهمية الموضوع , وتاريخه .

  • مسك السجلات التالية المنظمة لعمل الشعبة وهي :

  1.  إضبارة خاصة لكل فرس أو حصان يتضمن كافةالوقوعات التي جرت وصور فوتوغرافية ضمن مصنف تعليق يوضع حسب رقم الفرس أو الحصان في كتاب الأنساب .

  2. سجل خاص يتضمن الإناث فقط ومواليد كل فرس .

  3. سجل خاص يتضمن الذكور فقط وأولاد كل فحل .

  4. سجل خاص يتضمن الخيول التي صدرت .

  5. سجل خاص يتضمن الخيول النافقة .

  6. سجل خاص ومهم يتضمن أسماء المالكين وعدد الخيول ونسبها التي يملكها كل مربي

  7. سجل أبجدي بأسماء الخيول العربية الموجودة في ريف دمشق

  • وحاليا تم تزويد شعبة الخيول العربية بجهاز كمبيوتر , ويقوم رئيس الشعبة بعمل قاعدة بيانات للخيول العربية الموجودة في ريف دمشق , تتضمن كافة هذه السجلات

  • والإنجاز الأهم لشعبة الخيول ولسورية كان في تسجيل الدفعة الثانية والأخيرة من الخيول العربية السورية في المنظمة العالمية للجواد العربي .

حيث تم تكليف رئيس شعبة الخيول العربية المهندس محمد غياث الشايب برئاسة اللجنة المركزية لتشبيه الخيول والتحقق بنسبها في سوريا بناء على الكتاب رقم 8 تاريخ 17/1/2000م .

وكان العمل الشاق والممتع في إجراء التحقيقات والاجتماع مع معظم مربي الخيول العربية في سورية من زعماء عشائر بدوية إلى مختلف شرائح المربين , وتم التعرف على نظام العشائر وطرق التربية التي يتبعونها في تربية خيولهم وتاريخ الأرسان ,

  • ما هي الأصالة وكيف تم الحفاظ عليها خلال سنوات الاستعمار الفرنسي وقبله العثماني وتزودنا بمعلومات ووثائق تاريخية وقصص أغنت طموحاتنا , ودفعتنا لدراسة تاريخ العشائر العربية في البادية السورية , حيث ارتبط تاريخ انتشار الخيول العربية بانتشار العشائر العربية في البادية السورية.

تم السفر إلى كافة المحافظات السورية خلال 6أشهر الأولى من عام 2000م , وبعد ذلك بدأ العمل الشاق في محافظة الحسكة , حيث تم السفر خلال عام ونصف (15) خمسة عشرة مرة إلى جميع القرى والمدن الموزعة في أنحاء البادية السورية , وكل  جولة تستغرق (12الى 18 يوم )  وكل يوم يتم التنقل لمسافة تتراوح بين 250كم إلى 400 كم بمرافقة لجنة فرعية لكل محافظة .

حيث تم إنجاز العمل بنجاح كبير ومتميز وتم اقتراح قبول (284) إضبارة من الأضابير المقدمة للتسجيل .

تم  إعداد تقرير نهائي عن الخيول المقبولة الذي قدم إلى مؤتمر المنظمة في أستا نبول 6/9/2002م وتم التصويت على قبول الخيول العربية السورية .

التي أكدت على ألصالتها , وان منبع الخيل العربية في العالم هو من سورية . ووجد الضيوف كل الكرم وحسن الضيافة التي يتمتع بها الشعب العربي في سوريا .   

 قام نائب رئيس المنظمة بإعداد تقرير عن الخيول العربية في سورية من خلال ما شاهده وما لمسه في سورية ومعرفته لطريقة التحقق من نسب الخيول التي سجلت ودقة العمل الذي ساعده على إعداد تقرير قام بقراءته لأعضاء المنظمة خلال مؤتمر أستا نبول بتاريخ 6حتى 9 /9/2000م بمشاركة مدير مكتب الخيول العربية المهندس محمد الوادي وتم التصويت على قبول 280جوادا في المنظمة العالمية للجواد العربي ,من الخيول العربية السورية .هذه الخيول التي سجلت كانت نصرا كبيرا للعمل الشاق والمضني خلال ثلاث سنوات قضتها اللجان المختلفة في سورية لإنجاح هذا العمل الذي توج بقبول هذه الخيول العربية السورية وسورية الدولة الوحيدة التي سمح لها بتسجيل دفعة ثانية من خيولها بعد أن تم تسجيل الدفعة الأولى عام 1989م . 

وأثنى نائب رئيس المنظمة د . هانز نيكل على العمل واعتبره من أعلى المستويات في مجال تسجيل الخيول العربية , وقام بتقديم كتاب تقدير خطي إلى رئيس اللجنة المهندس محمد غياث الشايب .

 ولابد ذكر ما قالته أمينة سر المنظمة ( كاترينا موراي ) في يوم وداع الأعضاء في مكتب السيد مدير مكتب الخيول العربية , ( يجب أن تكونوا فخورين بهذا العمل) ,

وان عملكم مميز بين جميع أعضاء المنظمة , ولقد وجدنا لكل سؤال جواب محدد . وهذا ما لم نجده لدى أي دولة قامت بالتسجيل .

  • ومنذ بداية عام 2003م شارك رئيس الشعبة في اللجنة المركزية لأخذ عينات الدم لهذه الخيول , من أجل العمل مستقبلا على تتمة إجراءات التسجيل لها
    وبذلك أضيفت ثروة جديدة من الخيول العربية الأصيلة إلى الخيول السورية المسجلة عام 1989 م  سابقا.  ويعد هذا العمل إنجازا رائعا لسوريا , ولن يكون هناك في المستقبل أي عمليات تسجيل أخرى . وقد ساهمت مديرية الزراعة والإصلاح الزراعي -في انحاز هذا العمل ونجاحه , متمثلة برئيس ا للجنة المهندس محمد غياث الشايب  .الذي أنهى عمله بنجاح لم يكن يتوقعه أحد بعد عمل استغرق ثلاث سنوات أثنى عليه نائب رئيس المنظمة وأمينة
    السر.

  • ومنذ تأسيس الشعبة يتولى المهندس محمد غياث الشايب  رئيس الشعبة الأعمال التالية :

  1. رئيس لجنة تحكيم مهرجانات أوغاريت والبادية التي أقيمت في سورية منذ عام 1994م حتى تاريخه .

  2. رئيس اللجنة المركزية للتحقيق والتشبيه في نسب الخيول العربية التي قدمت للتسجيل في المنظمة العالمية للجواد العربي في لندن , حيث بلغ عدد الخيول المقدمة ( 1748 ) سجل منها في نهاية العمل الذي استغرق ثلاثة سنوات ( 280) جوادا أصيلا تم قبولهم في مؤتمر استانبول للمنظمة عام 2002م .

  3. رئيس لجنة التشبيه للخيول الهجينة في سورية منذ عام 1997م .

  4. رئيس لجنة تحكيم السباقات الدورية للجمعية السورية لمربي الخيول العربية في مضمار سباق دمشق الدولي في الديماس منذ بدايته عام 2004م , حيث يجري سباق كل أول شهر

  5. عضو لجنة الإشراف على السباقات الدورية للجمعية السورية

  6. عضو لجنة تصنيف الأشواط للسباقات في سورية .

  7. شاركت الشعبة متمثلة برئيسها في مؤتمر المنظمة العالمية للجواد العربي في وارسو بولندة بتاريخ 8/8/2004م بمرافقة مدير مكتب الخيول العربية بالوزارة المهندس محمد الوادي .

مؤتمر وارسو – المنظمة العالمية للجواد العربي – عدد أعضائها (74)  

الصفحة الرئيسية
أخبار المديرية
هيكلية المديرية
دوائر الزراعة الفرعية
الأوراق المطلوبة للتراخيص
نماذج التراخيص والتنظيم
قرارات تبسيط الإجراءات
معلومات مفيدة
القوانين الناظمة
مواقع ذات صلة
الاعلانات

الصفحة الرئيسية أعلى

يرجى إرسال بريد إلكتروني إلى  masri2001@hotmail.com   يتضمن أسئلة أو تعليقات عن موقع صفحة ويب هذا.
حقوق النشر © 2013 مديرية زراعة ريف دمشق
التعديل  الأخير: 2013/5/28